نموذج الدعم الألماني يطبق في تركيا

نموذج الدعم الألماني يطبق في تركيا

هناك العديد من الإجراءات والسياسات المتنوعة التي تتخذها الحكومات ويكون الهدف الرئيسي من ورائها هو مساعدة الدولة نفسها على الرقي والازدهار ومما يترتب عليه في نهاية المطاف مساعدة الشعب نفسه في الحصول على الكثير من المميزات لأنه إذا صلح حال الدول ترتب عليه صلاح حال الشعب.

وفي ظل التطور التي تهدف تركيا إلى الوصول إليه تطور يتنافس مع تطورات الدول الأوروبية العظمى رأت تركيا أن أنسب حل يعمل على زيادة حجم الاستثمار بداخلها هو تطبيق النموذج الألماني على أراضيها.

ويهدف هذا النموذج إلى الدعوة إلى مساندة البلد أقتصادياً من قبل الشعب من خلال وضع الودائع البنكية من مختلف فئات الشعب بمعنى أن هذه الودائع مسموحة للأجنبي والمواطن التركى الأصلى على حد سواء داخل البنوك التركية، وتكون الفائدة على هذه الودائع حوالي 20% من المبلغ الإجمالي بشرط ألا يتصرف المودع بالأموال محل الوديعة قبل انتهاء مدة معينة من الوقت تحددها الدولة.

ويحق للدولة الانتفاع بهذه الأموال في تسيير العديد من المشاريع الأقتصادية الخاصة بها، والهدف من وراء هذا النظام هو توفير سيولة مالية للدول لإنجاز المشاريع المحلية الخاص بها دون الحاجة إلى الاقتراض من الخارج أو من الصندوق الدولى.

ويعد هذا النظام في حد ذاته نظام أكثر من رائع حيث يجعل الدولة متحررة من قيود الدين لدولة غريبة عنها تتحكم فيها وترفع الفائدة في حالة عدم السداد كيفما تشاء، حيث أنه في هذه الحالة ستكون الدولة مديونة لشعبها وتقوم بالسداد بعد فترة زمنية تتمكن معها من الاستقرار على عائد ربحى يغطى الأموال اللتي تم اقتراضها من الشعب.

ولكى تشجع الحكومة التركية على الأشتراك في مثل هذه الودائع البنكية رفعت من قيمة الفوائد الخاصة بالودائع إلى 20% بالإضافة إلى أنها وعدت بفرض العديد من التسهيلات والإعفاءات الضريبية على الراغبين في شراء عقار داخل الأراضى التركية إذا كانوا مشتركين في هذا النظام البنكى.

ومما لاشك فيه أن هذه الودائع لن تساعد تركيا في الارتقاء في المجالات الصناعية فقط ولكن تساعدها أيضاً في الارتقاء في مجال الاستثمار التجارى بالإضافة إلى مجال الاستثمار العقاري كونة من أكثر المجالات إقبالاً وربحاً في ذات الوقت.

فهذه الخطة ستفيد الاستثمار التركى بشكل عام ومن الجدير بالذكر أن هناك العديد من الدول في العصر الحالي تلجأ إلى تطبيق مثل هذه الخطط لدعم اقتصادها والارتقاء به دون اللجوء إلى الاقتراض من دول أجنبية.

Related posts

شروط الحصول على الجنسية التركية بالنسبة للمستثمر العربى

الجنسية التركية واحدة من أكثر الأشياء التي تسهل...

اقرأ المزيد
مطار اسطنبول الثالث يحل محل مطار اتاتورك

فى ظل التقدم الذي دائماً ما تسعى تركيا إلى توفيره على...

اقرأ المزيد
لماذا تعتبر الدراسة في تركيا فرصة لا تعوض

لا شك أن تركيا تتطور في كافة مجالات الحياة الخاصة بها...

اقرأ المزيد
اتصل الآن
رسالة نصية